تعريف إدمان القمار

مشاكل إدمان القمار هي من المشاكل الشائعة التي يمكن أن تحدث لأي شخص كان, حيث يمكن أن تنتقل من مرحلة الاستمتاع إلى مرحلة اليأس والهوس, فسواء أكنت مراهناً رياضياً أو محباً لإحدى ألعاب الكازينو كالروليت أو البلاك جاك, فأنت معرض لمثل هذا النوع من الإدمان الذي سيؤثر على حياتك الشخصية وعملك وعلاقتك بالآخرين وسيؤدي في نهاية المطاف إلى كوارث مالية. يعرف إدمان القمار باسم الإدمان القهري واضطراب القمار ويعتبر كاضطراب قهري, هذا يعني أنه لا يمكنك أن تتحكم بحاجتك للعب القمار حتى لو كنت تعلم أن هناك آثاراً سلبية جمة لهذه الحاجة, أي أنك ستقوم بلعب القمار سواء كنت مفلساً أو غنياً وستستمر بلعب القمار بغض النظر عن نتيجة اللعبة حتى لو كنت تعلم أنك لا تملك المال الكافي للمراهنة. وعادةً ما يصاحب هذا الإدمان مشاكل تتعلق بالسلوك والمزاج وقد يعاني المريض من مشاكل تؤدي إلى إساءة المعاملة والتوتر والاكتئاب والقلق أو الأمراض النفسية , وعلى الرغم من إحساس المريض بكونه يائساً تماماً وانه يجب أن يقوم بالتوقف إلا أنه لا يمكنه القيام بذلك, لذا فقد قمنا في هذا المقال بتسليط الضوء على هذه المشكلة عن طريق توضيح أسباب إدمان القمار وكيفية تشخيص المصاب من معرفة علامات وأعراض هذا الإدمان, بالإضافة إلى الحديث عن المراحل الثلاثة التي يمر بها اللاعب في طريقه للإدمان, كما قمنا بتقديم مجموعة من النصائح لكافة اللاعبين لكي يراهنوا بطريقة صحيحة ومسؤولة بالإضافة إلى تقديم نصائح لكيفية حماية اللاعبين لأنفسهم من الغرق في براثن إدمان القمار, وذكرنا مسؤولية الشركات ومواقع الكازينوهات عن هذا المرض, بالإضافة إلى الحديث عن الطرق المتبعة لحماية فئة الشباب من الوقوع في هذا المرض, وفي النهاية قمنا بذكر مجموعة من المواقع الالكترونية المجانية التي يمكن لمدمني القمار وعائلاتهم أن يلجئوا فيها للمساعدة على التغلب على إدمان القمار, كما قمنا بالحديث عن بعض المنظمات التي تقوم بمساعدة مدمني ألعاب القمار على تنظيم ديونهم والتخلص منها ومساعدتهم نفسياً ومعنوياً على التعافي والعودة لحياتهم الطبيعية.

أسباب إدمان القمار

عموماً ليس هناك من سبب مباشر لإدمان القمار على الإطلاق, ولكن هناك مجموعة من العوامل التي قد تساعد في الإدمان على ألعاب القمار, ومن هذه الأسباب نذكر:

علامات وأعراض إدمان القمار

هناك الكثير من العلامات والأعراض التي تدل على حالة إدمان القمار, وفيما يلي سنقوم بتلخيص أهم العلامات والدلائل التي تساعد في التعرف على هذا المرض:

أما من ناحية التشخيص للشخص المصاب, سيقوم الطبيب عند فحص المصاب بالإجراءات التالية:

مراحل إدمان القمار

يبدأ معظم الناس بلعب ألعاب القمار كمقامرين عاديين ولكن تتجه نسبة بسيطة جداً منهم نحو مرحلة الإدمان على هذه الألعاب, وقد قام العلماء بتحديد ثلاث مراحل للوصول إلى مرحلة الإدمان التام على ألعاب القمار, وفيما يلي سنسرد أهم مراحل الإدمان الثلاثة التي يمر بها أي مدمن قمار

مرحلة الربح

تبدأ هذه المرحلة بربح اللاعب لمبالغ كبيرة من المال في بداية مشوارهم, الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة الشعور بالحماس وشعور اللاعب أن القمار شيء إيجابي وأن الاستثمار فيه هو شيء جيد, والمشكلة في هذه المرحلة ان المقامر سيشعر أنه يمتلك موهبة مميزة تميزه عن غيره من الناس وأن فوزه كان وليداً لمعرفته ولموهبته في هذه الألعاب, وبالتالي سيبدأ هنا بإنفاق كميات كبيرة من المال على ألعاب القمار, وأيضاً سيقوم المدمن باستثمار معظم وقته وأمواله في هذه الألعاب على أمل الربح والفوز بنفس الكميات الكبيرة التي ربحها سابقاً من هذه الألعاب.

مرحلة الخسارة

يقوم المدمن في هذه المرحلة بالانشغال بشكل تام بألعاب القمار ويكون مشغولاً على الدوام بكيفية الفوز والتفكير بأفضل استراتيجية للعب والفوز وتجربة ألعاب جديدة, وهنا يبدأ المدمن باللعب لوحده بعيداً عن المتعة والمرح, كما يقوم هنا باقتراض المال من الآخرين والهرب من العمل والكذب على اصدقائه وأفراد أسرته ويبدأ بالدخول في مرحلة الدين في محاولة لتعويض خسائره عن طريق اللعب أكثر وتمضية الوقت في محاولة تعويض خسائره.

مرحلة اليأس

تبدأ هذه المرحلة بإحساس مدمن القمار أنه قد بدأ يفقد السيطرة على نفسه عندما يتعلق الأمر بالقمار, ويبدأ بالشعور بالعار والذنب بعد لعبه بألعاب القمار وشعوره بعدم قدرته على التوقف عن اللعب مهما كان إحساسه يخبره أنه لا يجب ان يلعب, ويبدأ المدمن هنا بالشعور بالحاجة للغش أو للسرقة لكي يحصل على المال اللازم لتغطية إدمانه وطريقة حياته الجديدة, الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى صب كامل اهتمامه على هذا الأمر مما سيؤدي إلى خسارته لحياته العائلية والاجتماعية وخسارته لعمله وأمواله وأصدقائه وقد ينتهي الأمر به بدخول السجن أو الاعتقال.

نصائح للقمار بمسؤولية

هناك مجموعة من النصائح التي يقدمها الأطباء والخبراء لكافة محبي ألعاب القمار لكي يستمتعوا بتجربة ألعاب القمار بدون أي مشاكل وبعيداً عن الإصابة بأمراض القمار, وفيما يلي سنتحدث عن بعض أهم هذه النصائح للعب القمار بطريقة صحيحة:

كيف تحمي نفسك من إدمان القمار؟

هناك مجموعة من النصائح التي ينصح بها الخبراء اللاعبين عند لعبهم بألعاب القمار لكي يتجنبوا الدخول في مرحلة إدمان القمار وحصول ما لا يحمد عقباه, وفيما يلي بعض أهم هذه النصائح لحماية نفسك من الدخول في مرحلة الإدمان:

مسؤولية منظمات القمار

هناك أمر هام يجب على كافة لاعبي مواقع الكازينوهات اون لاين معرفته عند رغبتهم في اللعب بألعاب القمار والدخول في عالم الكازينوهات اون لاين, وهو أن هذه المواقع لا يمكنها أن تكسب المال من مدمني ألعاب القمار, وذلك لأنه عند دخولهم في مرحلة العلاج لن يتمكنوا من اللعب بمثل هذه الألعاب, ولذلك فإن هناك مجموعة من الأمور التي يجب على كل لاعب أن يضعها في حسابه عند التسجيل في اي موقع كازينو اون لاين واللعب بهذه الألعاب وهي:

حماية الشباب من القمار

يعتبر لعب القمار بالنسبة للكثير من الشباب أمراً عادياً, ولكن قد يتحول الأمر في بعض الحالات ليكون أكثر من مجرد مشكلة, حيث أن القمار يعتبر مخاطرة وقد يخاطر الكثير من الشباب بسبب طيشهم بهذه الأمور في محاولة منهم لكسب المزيد أو لتعويض الخسائر التي خسروها, ويشير الخبراء أن القمار مشابه بشكل كبير للمخدرات والكحول, هذا يعني أنه كلما بدأ الشاب بالتعود عليها في سن مبكرة كلما أدى ذلك لمشاكل تتعلق بالإدمان مع التقدم بالعمر, كما أن الأطفال الذين يلعبون بألعاب الفيديو المشابهة لألعاب الكازينو من المحتمل أن يبدأوا بلعب القمار في عمر مبكرة, لذا من الأفضل أن يتم توعيتهم بمخاطر الإدمان على هذه الألعاب لكي يتداركوا الأمر في سن مبكرة. وهناك عدد كبير من المواقع المتخصصة على الانترنت لتوعية الشباب ولتعريفهم بالطرق والوسائل المساعدة على التعافي, ومن هذه المواقع نذكر:

أين يمكن لمدمني القمار أن يحصلوا على المساعدة؟

مواقع إلكترونية مساعدة

المنظمات التي تساعد على تنظيم الديون

مشاهدة المزيد