blackjack online

يشار إلى العاب القمار إلى حدٍ كبير على أنها العاب حظ. ففي أي لعبة تعتمد على مبدأ المُقامرة تتطلب من اللاعبين وضع رهانات على مواقف أو نتائج معينة. إذا تبين أن النتيجة التي تنبأ بها اللاعب صحيحة، فإنه يفوز بالجائزة. إذا كان الأمر كذلك، فهذا يعني أنه إذا لم تكن النتيجة في صالح اللاعب فإنه يخسر الرهان ويخسر جميع الرهانات الموضوعة على النتيجة. عادة ما تكون المكافأة على مثل هذه الألعاب في صورة مالية. هناك أمثلة لأشخاص ربحوا مبالغ طائلة وهائلة لقد غيرت هذه الأموال مصير بعض الناس وثرواتهم ومنحتهم اتجاهًا جديدًا في الحياة. أما شرح لعبة بلاك جاك فهو يختلف عن بقية العاب الكازينو حيث أن هذه اللعبة يتم لعبها بواسطة لاعبين على الأقل، وفي هذه الألعاب لا يكون اللاعب خصمًا للاعبين آخرين، بل يتم اللعب بطريقة اللاعب مُقابل الديلر.

يقوم الديلر بتوزيع البطاقات على اللاعبين ويريد من اللاعبين الحصول على 21 نقطة باستخدام هذه البطاقات. يحتاج اللاعبون إلى بذل قصارى جهدهم للحصول على درجة 21 أو محاولة الاقتراب من 21 قدر الإمكان. لا يُسمح للاعب بتجاوز 21 لأن هذا يؤدي إلى خروجه من اللعبة. بينما اللاعب الذي يحصل على النتيجة الدقيقة 21 يفوز باللعبة أولاً. قواعد ولوائح هذه اللعبة مهمة للغاية.

ما هي لعبة البلاك جاك؟

هناك الكثير من القواعد التي يجب عليك اتباعها أثناء لعب البلاك جاك. هناك أيضًا بعض الحيل والاستراتيجيات التي يُمكنك استخدامها للعب البلاك جاك والفوز بها. يجادل الكثير من الناس بأن هذه اللعبة تعتمد على المهارة أكثر من الصدفة، على عكس معظم ألعاب الورق الأخرى. وفي الحقيقة فإن هناك قدرٍ كبير من المهارة يدخل في هذه اللعبة.

يمكن للاعب أن يضع استراتيجية للحركات بدقة واللعب تبعًا لها. في هذه اللعبة، هناك اضطرابات أقل لذلك لا يجب على اللاعب أن يعتمد على الحظ ويتجاهل الإستراتيجية بالكامل. يمكنه/ يمكنها اللعب كما هو مخطط له. ومع ذلك، لا تسمح العديد من الألعاب الأخرى بهذه الميزة.

في العاب الكازينو الأخرى هناك الكثير من التغييرات المضطربة التي تحدث في السيناريو. يحتاج اللاعب إلى التكيف مع التغييرات بسرعة ووضع خطة عمل مناسبة حتى في اللحظة الأخيرة. يؤكد هذا الجانب من لعبة بلاك جاك أن هناك حاجة إلى المهارة. ومع ذلك، لا يمكن لأحد أن ينكر حقيقة أن أي لعبة قمار لا تكتمل دون المخاطرة! حيث تُعد المخاطر جزءًا لا يتجزأ من أي رهان، ولا تعد لعبة ورق البلاك جاك استثناءً. يحتاج اللاعب إلى المخاطرة المحسوبة وتحليل خسائر ومكاسب اللعبة. عندما يتمكن المرء من القيام بذلك باقتدار، يكون لديه فرص أفضل للفوز باللعبة.

هل لعبة بلاك جاك تعتمد على المهارة أم حظ؟

ببساطة، البلاك جاك هي لعبة مهارة وفرصة في نفس الوقت. لكن يعتقد الكثيرون أن المهارة أكثر أهمية من عامل الحظ في البلاك جاك؛ ففي هذه اللعبة يستخدم اللاعبون أوراق لعب قياسية مكونة من 52 ورقة ولكن قد تستخدم بعض الكازينوهات أكثر من حزمة واحدة. هدفك هو التغلب على الموزع وجميع اللاعبين الآخرين من خلال بناء يد تُساوي 21 أو أقرب ما يمكن.

يتم خلط البطاقات المُستخدمَّة في اللعبة تمامًا بواسطة الموزع، وإذا كنت تلعب لعبة بلاك جاك اون لاين فسوف يتم خلط البطاقات تلقائيًا بواسطة برنامج الكازينو. يتم ذلك للتأكد من أن البطاقات التي تتلقاها عشوائية تمامًا؛ يُمثِّل هذا أيضًا جزءًا من اللعبة يعتمد كليًا على الحظ.

ومع ذلك، فإن الاعتماد كليًا على الحظ في كل مرة لن يمنحك النتائج التي تريدها. هذا هو السبب في أن العديد من اللاعبين يلجأون إلى استراتيجية البلاك جاك لمساعدتهم على الفوز. لاستخدام هذه الإستراتيجية بشكلٍ فعّال يجب أن يكون لدى اللاعب المعرفة والمهارة اللازمة، وهذا هو المكان الذي تأتي فيه فكرة كونها لعبة مهارة.

لعبة بلاك جاك كلعبة مهارة

يساعدك استخدام الخبرة في اللعبة بالتأكيد على اكتساب ميزة على الكازينو. غالبًا ما يستخدم اللاعبون مخططات إستراتيجية البلاك جاك كأداة إرشادية أثناء اللعبة. يوضح لك الرسم البياني الإستراتيجي أفضل حركة ممكنة للبطاقات التي لديك مقارنة بيد الديلر. عادة ما تكون هذه الأمور واضحة ومباشرة ويمكن أن تساعدك في اتخاذ القرارات الصحيحة.

لكن استراتيجية البلاك جاك الأكثر فاعلية حتى الآن فهي عدّ البطاقات. تعد القدرة على عد البطاقات هي المهارة الأهم التي يجب أن تمتلكها في لعبة البلاك جاك وهي تضع الاحتمالات في صالحك حقًا لأنه لا يمكن لأي شخص القيام بذلك.

كيفية عد البطاقات؟

يشير عد البطاقات إلى نظام رياضي يمكنك استخدامه لتحسين احتمالاتك في اللعبة. يعتمد على فرضية أن اللاعبين مثلك يستفيدون أكثر من البطاقات عالية القيمة مثل (K, Q, J, Aces, 10)، بينما يستفيد الموزعون أكثر من البطاقات منخفضة القيمة (من 2 إلى 6). في لعبة البلاك جاك، تُعتبَّر بطاقات 7 و 8 و 9 بطاقات محايدة لأن قيمتها ليست عالية ولا منخفضة.

في كل لعبة، يتطابق عدد البطاقات العالية في اللعب مع عدد البطاقات المنخفضة في اللعب. ولكن – بعد الجولة الأولى من تداول البطاقات – من المرجح أن تتغير هذه النسبة. يمكنك محاولة تحديد التغيير الدقيق من خلال تدوين البطاقات التي تم توزيعها. سيعطيك هذا فكرة عن نوع البطاقات المتبقية لدى الديلر.

تُشير استراتيجية عدّ البطاقات إلى أنه إذا كانت التوزيعة الأولى من البطاقات تتكون في الغالب من بطاقات عالية، فمن المرجح أن تتكون الجولة التالية من البطاقات من بطاقات منخفضة القيمة. تكون فرصك في الفوز أفضل عندما تتكون معظم البطاقات المتبقية في الحزمة من بطاقات عالية القيمة لأن الديلر لن يستفيد كثيرًا من هذه البطاقات كما ذكرنا سابقًا. لذلك، إذا كان الأمر كذلك، فمن الأفضل زيادة رهانك حتى تحصل على أفضل عائد ممكن لتلك الجولة.

البلاك جاك كلعبة حظ

في حين أن الإستراتيجية هي المفتاح في لعبة البلاك جاك، إلا أن الحظ الجيد في اللعبة يساعد اللاعبين على الفوز. قد تعرف عدد البطاقات التي يتم استخدامها في اللعبة ونسبة كل منها، لكن لا يمكنك التأكد بنسبة 100% من البطاقات التي سوف تحصل عليها. كل هذا الجزء يعتمد على حظك في اللعبة. لذلك، يمكننا أن نستنتج أن لعبة بلاك جاك هي لعبة مهارة وحظ. أنت بحاجة إلى الحظ للحصول على أفضل البطاقات الممكنة، وتحتاج إلى مهارة لبناء يد من 21.

اللاعبون الجدد في كل أنواع لعبة البلاك جاك سوف يسمعون مصطلح بطاقات العد في كثير من الأحيان. يتصورون عمومًا بعض الأجهزة الحاسوبية في رؤوسهم والتي لديها القدرة على تذكر البطاقات التي تم توزيعها. في الواقع، تم إنشاء هذه الأجهزة واستخدامها بشكل مشهور من قبل مجموعة من بوسطن. لكن ما فشلوا في إدراكه إذا كانوا يفكرون فيه هو أن هذه الاستراتيجية تتطلب مهارة مُذهلة في الرياضيات والقيام بها في ذهنك هو أمر شبه مستحيل وبدون مساعدة أجهزة الحوسبة المصغرة باهظة الثمن! لذلك فإن من يستخدمون هذه الاستراتيجية يميلون إلى تحويل البطاقات إلى أرقام صغيرة للتعرف على عدد البطاقات الكبيرة/ الصغيرة المُتبقية. اعتمادًا على عدد الطوابق المستخدمة على طاولة البلاك جاك، ليس من الصعب رؤية كيف أن هذا شبه مستحيل بالنسبة للشخص العادي ومن الأفضل استخدام هذه الإستراتيجية على إحدى الإصدارات المجانية من لعبة البلاك جاك.